بيت المقام العراقي
أهلا وسهلا ومرحبا بك زائرنـا الكريـم..
نتمنى أن تقضي معنا أطيب الأوقات ويسرنـا دعوتك للتسجيل .. يمكنك الضغط على زرالتسجيل لتكون عضوا معنا أما اذا كنت عضوا فبأمكانك الدخول بالضغط على زرالدخول ... ويسعدنـا أن نكرر الترحيب بك مرة أخرى ..
ادارة منتديات بيت المقام العراقي


منتــديات متخصـصه فــي المقــــام العــــراقــــي - www.maqam.forumarabia.com
 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخولاتصل بنا

شاطر | 
 

 الالات المستخدمة في الجالغي البغدادي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
memo1976

avatar

ذكر عدد المساهمات : 168
تاريخ التسجيل : 15/02/2012
العمر : 41
الموقع : السويد

مُساهمةموضوع: الالات المستخدمة في الجالغي البغدادي    الثلاثاء فبراير 21, 2012 11:51 pm

آلات الـمقـام

[r][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


السنطور


السنطور كلمة فارسية معربه ومعناها النبر السريع وهى آله وترية بشكل شبه منحرف وتبلغ قياسات السنطور كالأتي

القاعدة الكبرى = 36انج
القاعدة الامامية (القبلة) = 12انج
العرض =1/2 15انج
الضلع المائل =21انج

ويحتوى السنطور على 25 وتراَ معدنيا يكون شدها رباعيا أى ان لكل ارعبة اسلاك درجة صوتية واحدة وبهذا يكون مجموع الاسلاك مائة سلك وهي تمر من فوق المساند البالغ عددها خمسة وعشرون مسندا ، ويستعمل عازف السنطور اثنين من المضارب الرقيقة المصنوعة من خشب خاص يبلغ طولها 25,5 سم وتثبت المفاتيح والتى يبلغ عددها المائة على الجهة اليمنى من السنطور ويكون لكل وتر مفتاح خاص لغرض دوران الآلة او نصبها
ومخترع آلة السنطور هو (الفلهيذ) المغنى الفارسي في عهد كسرى انوشروان وقد وضعها وضعا هندسيا بشكل شبه منحرف وجعل عدد اوتارها اثني عشر وتراَ من نحاس كل وتر يحتوى على اربعة اوتار في الغلظ والدقة وبهذا ظلت تجوب انحاء فارس حتى وصلت الى العراق فى القرن السادس الهجرى في عهد الحليفة المستعصم بالله وقد عدل بها عند وصولها حكيم بن احوص السندى البغدادى فهذبها وزاد على اوتارها تسعة اوتار لأمر فني في صوتها ورقة انغامها ثم قسم الاوتار الى ثلاثة دواوين
ولاتوجد اثار اسلامية في الوقت الحاضر ترينا السنطور بالشكل الذي نعرفه في هذا العصر والذي يعزف عليه افقيا بقضبان ضاربة ، (ولكن التوراة (دانيال5:3) قد اوردت وصفا لاحتفال اقامة الملك الكلدانى في بابل نبوخذ نصر الثانى استعملت فيه مختلف الآلات الموسيقية الوترية والهوائية والايقاعية ومنها آلة (بسالتري) او الة (الجنك) وقد ترجمت هذه الكلمة الى العربية بكلمة السنطور وكانت تسمى بالقرن الخامس عشر فى مصر بالقانون وفى سوريا بالسنطير وقد انتقلت آلتي السنطور والقانون الى اوربا في العصور الوسطى عن طريق الاندلس) وهنا نقول ان اصل هذه الالة هي عراقية مئة بالمئة . .

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


الجوزة


نشأت في العراق عن الآلة الموسيقية العربية (الربابة) وهي ذات أوتار أربعة ويعزف عليها بواسطة القوس. تصنع الجوزة من خشب النارنج بعد خرطه بالمخرطة، وأما صندوقها الصوتي فهو عبارة عن جوزه هندية تقطع من الجانبين ثم تغطى إحداهما بقطعة من الرق (جلد العنز) وتثبت الجوزة بعود من الخشب بواسطة قضيب من الحديد فيه مربط للأوتار، لها أربعة أسلاك من الحديد الصلب يتم شد هذه الأسلاك بمرابطها في جانب وبالملاوي الأربعة المثبتة في نهاية العمود الخشبي. من جانب آخر يوضع تحت الأوتار الأربعة حامل من الخشب يرتكز على الرق الذي يغطي سطح الجوزة ويعزف عليها بعدئذ بالقوس اما قياساتها فهى كالاتى :

طول الزند = 47 سم
طول القضيب الحديدي = 19 سم
قطر الوجه الاعلى للصندوق = 8 سم
قطر الوجه الاسفل للصندوق = 10,5 سم

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


الطبلة


الطبلةاستعملت منذ العصر القديم في العراق وتحديدا بين 1950-1530 ق.م تقريبا، وقد اثبت ذلك وجود دمية طينية في المتحف العراقي تمثل شخصا واقفا يضع تحت إبطه الأيسر الطبلة ويقرع عليها بكفه اليمنى، وهي نفس الطريقة المستعملة من قبل عازفي الطبلة حاليا، تصنع الطبلة من الفخار أو الخشب وتكون كبيرة وتجويفها واسع أما شكلها فيشبه القمع تقريبا، لها فتحتان الأولى وهي الأوسع محيطا ومساحة تغطى برقيقه من جلد الحيوان التي يستخدم العازف يديه بالنقر أو الضرب عليها، أما الفتحة الثانية وهي في نهاية الطبلة تبقى مفتوحة من دون غطاء وذلك للسماح بخروج الصوت منها.

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]



النقارة


النقارات هي طبول ذات وجه واحد مصنوعة من المعدن أو الفخار، وهي على هيئة طاسة أو إناء نصف كروي تقريبا،وفي وسطه ثقب وتشد على فوهته قطعة من الجلد، وقد تتصل الواحدة بالأخرى بواسطة خيط جلدي.
والعادة هو أن يكون القرع على النقارتين بضرب العازف على واحدة منها (الدم) وهي الضربة القوية، وعلى الأخرى يضرب (التك). يضع العازف آلته أمامه على الأرض أو على المنضدة ويستعمل مضرابين من الخشب. وأحيانا يحمل العازف آلته على جنبه الأيسر عند العزف وهو واقف. تبلغ مقاييس إحدى النقارات كالآتي:
قطر الفتحة العليا 18 سم، قطر الثقب الأسفل 5.5 سم، والارتفاع 9.5 سم.
تستعمل النقارات في قراءة المقام العراقي وفي قراءة الموشحات وتصاحب الدفوف في أيام المناسبات الدينية.
المستعمل في الوقت الحاضر لم يكن معروفا في عصور ما قبل الإسلام، بل في العصر العباسي(750-1285م) . وكانت تستخدم النقارات في الموسيقى العسكرية وفي الأعياد والاحتفالات الشعبية وموسيقى قصور الملوك والموسيقى الدينية.

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]



* يضاف الى آلات المقام الدف وفي بعض الاحيان العود وهذا تم استحداثه كما أظن لضرورات نغمية .

د. محمد العامري
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
شعوبي

avatar

ذكر عدد المساهمات : 32
تاريخ التسجيل : 19/02/2012

مُساهمةموضوع: رد: الالات المستخدمة في الجالغي البغدادي    الأربعاء فبراير 22, 2012 12:23 am

استاذي العزيز د . محمد العامري

حبيت اضيف معلومه بسيطه ولو هي اجتهاد شخصي ولكن اعتقد انه صحيح وهو ان بعض قراء المقام وخصوصا خلال السنوات الخمسة عشر الاخيره اسسو فرق ( جالغي) موسيقيه خاصه لهم ترافقهم في حفلاتهم وهذه الفرق ادخلو عليها حتى الات الكمان والناي بالاضافه لما ذكرته حضرتك حول ادخال الدف والعود لضرورات نغميه ولكن انا اعتقد انه هذه الظاهره بصراحه خطيره واتعجب كيف ان قراء المقام الجدد طبعا لم ينتبهو لها وخطورة هذه الظاهره انها تشويه لأصالة فرق الجالغي البغدادي المعروفه باحتواءها على الالات الاساسيه التي هي السنطور والجوزه والطبله واضافو عليها الكمان والناي والدف والعود وحتى الة القانون ...
وكل الالات التي اضافوها على التشكيل الاساسي لالات الجالغي الاصليه لم تحقق العذوبه والجمال الموسيقي الذي تميزت به الات السنطور والجوزه ابدا ...

وانا اعتقد ان هذه الظاهره خطيره ويجب الانتباه لها واعتقد ايضا انه من بين اهم اسبابها هو قلة عدد العازفين على السنطور والجوزه والطبله في العراق واقصد بالقله يعني اصحاب الخبره من العازفين لانه ليس كل عازف سنطور او جوزه او طبله يستطيع العزف مع فرقة جالغي الا اذا ملما وعارفا بالمقامات بدرجة متقنه لان كما تعلم اخي الكريم العازف احيانا هو الذي يقود القاريء والقاريء احيانا هو الذي يقود العازف والعمليه من كل الاتجاهات تتطلب عازف ملم بالمقامات ...
عموما مشكور جدا على هذا الموضوع وسلامي اليك اخي الغالي ..

شعوبي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
memo1976

avatar

ذكر عدد المساهمات : 168
تاريخ التسجيل : 15/02/2012
العمر : 41
الموقع : السويد

مُساهمةموضوع: رد: الالات المستخدمة في الجالغي البغدادي    الأربعاء فبراير 22, 2012 4:48 am

شكرا اخي العزيز عمر على هذه المجاملة اللطيفة ودوما معكم لتقديم الاسناد لكم في بيت المقام العراقي.
وشكرا كذلك للاخ العزيز شعوبي وأود التعقيب على ما كتبه:
ان كل ماتفضلت به هو حقيقة واقعة وان ادخال الات لم تكن موجودة هي متداولة وبكثرة ومنذ العقد السابع للقرن الماضي واصبحنا نرى في العقد الثامن الجالغي البغدادي وخاصة في البرامج المختصة في المقام العراقي اصبح لديها فرقة موسيقية لاتشبه الجالغي البغدادي الذي اعتاد الناس رؤية اربعة او خمسة عازفين بل اصبحت اوركسترا فيها كثير من الالات الغربية الدخيلة على تراثنا ولكن كما قلت يبدو ان لها ضرورات نغمية، المشكلة التي نعاني منها الان ان الجهات الحكومية التعليمية اي الاكاديميات الموسيقية وخاصة معهد الدراسات الموسيقية والذي كان المنبع الوحيد للعازفين المعتمدين في اغلب الفرق الاذاعية من عازفين وموزعين موسيقيين ولكن الاهمال ايضاً طال هذه المؤسسات مع الاسف .. وكان الله بعون بلدنا الحبيب وانشالله تعود الامور افضل بجهود الخيرين من ابناء الوطن الغالي ..

د. محمد العامري
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الالات المستخدمة في الجالغي البغدادي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
بيت المقام العراقي :: تـــأريخ المقـــام العـــــراقـــي-
انتقل الى: